شرفتي المنكسرة على نزف الحنين...
وكالة أخبار المرأة -
على تلك الشرفة، كنت أراقب بارتباك تلك الأيام التي سقطت أوراقها على ضفّة القصيدة، و أرقب هجعة الأمل الضئيلة، أحصي النجوم التي بدت قليلة حين نظرتُ إليها، بعد أن سبقها القمر إلى تلك الطرقات، حيث نضج البرد على الشرفات و بتّ أصغي إلى حفيف اللحظات البليلة... وحدها تلك الشجرة التي لم يضمّها الشاعر إلى كتابه ظلّت تظلّلني من تلك الأحلام المستحيلة... ها أنا أجدني، أتوق إلى العودة... و أهرب إلى اللقاء، حيث ابتسامتي لا تتّسع لها السماء و الحنين يضجّ بصمت السنوات... أيها الظل

إقرأ المزيد