تشنجات بعد الدورة الشهرية: إلى ماذا تؤشر؟
ويب طب -

قبل الدورة الشهرية تصاب أغلب النساء بمجموعة من الأعراض، مثل التشنجات والام الرأس والإنتفاخ وتقلب الحالة المزاجية.

وعادةً ما تتوقف الأعراض الشديدة بقدوم الدورة الشهرية، وقد تستمر خلالها، ولكنها غالباً ما تتوقف مع انتهاءها.

في بعض الأحيان، تعاني المرأة من تشنجات بعد الدورة الشهرية، والتي قد تستمر لبضع أسابيع، وهو أمر غير طبيعي.

أعراض ما بعد الدورة الشهرية

تتمثل أعراض بعد الدورة الشهرية لدى المرأة في:

  • الام أثناء الجماع.
  • حركة الأمعاء المؤلمة.
  • الام الحوض.
  • النزيف بين الفترات.
  • الإنتفاخ بالبطن والجسم.
  • الام أثناء التبول.
  • الشعور بالتعب الشديد.
أسباب تشنجات بعد الدورة الشهرية

تعود تشنجات بعد الدورة الشهرية إلى بعض الأسباب، وتشمل:

  • الأورام الليفية الرحمية: أو الخراجات أو الاورام الحميدة في الرحم، وهو عبارة عن أورام غير سرطانية، يمكن أن تسبب بعض الأعراض بعد الدورة الشهرية.
  • التهاب بطانة الرحم: يحدث التهاب بطانة الرحم عندما تبدأ الأنسجة في النمو خارج الرحم، مما يسبب حدوث النزيف والإلتهاب.
  • العضال الغدي: هي حالة مرضية تحدث عند نمو نسيج بطانة الرحم في الجدار العضلي بالرحم.

ومع كل دورة شهرية، تنمو هذه الأنسجة في مكان غير صحيح، وبالتالي تزداد سماكتها وتتفتتها ونزولها على هيئة دماء.

مواضيع ذات علاقة

وتتسبب هذه المشكلة في توسع الرحم وغزارة الدورة الشهرية والشعور بالام وتشنجات.

  • مرض التهاب الحوض: هي عدوى تصيب الأعضاء التناسلية، وغالباً ما تحدث عندما تنتشر البكتيريا المنقولة جنسياً من المهبل إلى الرحم وأجزاء أخرى.

ويصاحب مرض التهاب الحوض أعراض مثل أعراض الدورة الشهرية، ويمكن الشعور بها بعد انتهاء فترة الحيض.

  • اضطرابات في الهرمونات: في حالة إصابة المرأة باضطرابات وخلل في الهرمونات، فيمكن أن تعاني من بعض الأعراض الجانبية والتشنجات حتى بعد انتهاء الدورة الشهرية.

ولا يقتصر الأمر على هذه الأعراض، بل يتسبب الخلل الهرموني في عدم انتظام الدورة الشهرية وصعوبة الحمل.

  • عدم التخلص من كل الإفرازات الدموية: في بعض الحالات، تتوقف الدورة الشهرية دون أن يتخلص الجسم من كافة الإفرازات الدموية.

وخلال هذه الفترة، تشعر المرأة بأعراض الدورة الشهرية، لتجد الإفرازات تعود من جديد حتى تنتهي.

  • الإلتهابات المهبلية: سبب اخر لالام وتشنجات بعد الدورة الشهرية هو إصابة المرأة بعدوى بكتيرية أو التهابات.

يمكن أن تحدث هذه الإلتهابات بسبب إهمال النظافة خلال فترة الدورة الشهرية، مما يؤدي للشعور بحكة والام خلال التبول.

  • مشكلة في الأعضاء التناسلية: لا يشترط أن يكون سبب تشنجات ما بعد الحيض ناتجاً عن الدورة الشهرية.

بل يمكن أن تعاني المرأة من مشكلة في أحد الأعضاء التناسلية مثل قناتي فالوب أو المبايض، مما يجعلها تشعر بالالام.

  • التبويض: عادةً ما تحدث الإباضة بعد اليوم الحادي عشر من الدورة الشهرية.

ولكن في بعض الأحيان يحدث تبويض مبكر لدى المرأة، مما يجعلها تشعر بأعراض مشابهة للدورة الشهرية بعد انتهاءها، وهي في الحقيقة أعراض التبويض.

متى يجب استشارة الطبيب؟

إن شعور المرأة بأعراض مشابهة للدورة الشهرية بعد انتهاءها من الأمور غير الشائعة.

ولكن بعض الأسباب العارضة يمكن أن يؤدي إلى حدوثها دون تكرار.

أما إذا تكررت هذه الأعراض بعد كل فترة حيض، فيجب اللجوء إلى الطبيبة النسائية وإجراء فحوصات لمعرفة الأسباب والعلاج.



إقرأ المزيد