السماح للسعوديات بالعمل في سيارات الأجرة العائلية و نقل المعلمات
HiaOnline -

فتح قرار السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، المجال أمامها للعمل في وظائف جديدة، و وفر لها مصادر رزق متنوعة، و من ذلك ما تتم دراسته حول السماح للسعوديات بالعمل في سيارات الأجرة العائلية و نقل المعلمات، و جميع أنشطة النقل، و كذلك العمل في الشركات المتخصصة بتقديم خدمات التوصيل.

السماح للسعوديات بالعمل في سيارات الأجرة العائلية و نقل المعلمات

أوضح المتحدث الرسمي لهيئة النقل العام، عبدالله بن صايل، لاحدى الصحف الاخبارية الالكترونية، بأن الهيئة سترخص لأي نشاط نسائي يحتاجه السوق وفقا للضوابط التي تقررها، بما في ذلك نشاطات مخصصة للنساء فقط مثل سيارات الأجرة العائلية، و نقل المعلمات، و غيرها، و يتم دراسة قصر أنشطة معينة في النقل على السيدات السعوديات، مشيرا إلى أن الهيئة سوف تفعل القرار وفق ما جاء في الأمر السامي بالسماح لقيادة المرأة السعودية للسيارة و ما ينتج عن دراسات قائمة حاليا.

جميع أنشطة النقل متاحة للسعوديات

كان رئيس هيئة النقل العام، رميح الرميح، قد أكد مؤخرا خلال افتتاحه لمبنى جديد خاص بشركة خدمات النقل "أوبر"، بأن جل لوائح أنشطة النقل لم تخصص للرجال أصلاً، مؤكداً أنها متاحة للرجال و السيدات، و أن اشتراطات العمل في مجال النقل هي ذاتها للجميع، و أن النساء بمجرد السماح لهن بقيادة السيارة و الحصول على الرخصة يحق لهن العمل في جميع أنشطة النقل، منوها إلى أنه قد يتم التفكير في حصر بعض الأنشطة على النساء مثل مجال العمل في أنشطة نقل المعلمات.

و أشار الرميح إلى احتمالية تخصيص بعض الأنشطة للمرأة، فنقل المعلمات و الطالبات للمدارس من المنطقي أن تكون الأفضلية فيه للمرأة، فبإمكانها قيادة الحافلات الكبيرة أو الصغيرة و نقل المعلمات و الطالبات و الأطفال، كاشفا عن عدم نية هيئة النقل السماح باستقدام قائدات المركبات الأجنبيات، لأن الهدف هو توطين النشاط للمواطنين و المواطنات السعوديات.

و بين الرميح إلى أن التوقعات المستقبلية الخاصة بوضع المرأة في قطاع النقل، تحتاج إلى دراسات، و ليس من الشرط أن تعمل المرأة في قيادة المركبات، بل هناك أنشطة كثيرة في مجال النقل من الممكن أن تعمل فيها من بينها مكاتب تأجير السيارات و غيرها.

السعوديات و العمل " كابتن" في المنصة

من جانب أخر، كان الشريك المؤسس و الرئيس التنفيذي لشركة "كريم" السعودية، عبدالله إلياس، قد أكد بأن الشركة تعتزم فتح باب العمل أمام السعوديات، و أنها جاهزة فوراً لتسجيل النساء للعمل ككباتن في المنصة، بعد النجاح الكبير للتجربة في دولة الإمارات العربية المتحدة و مصر، و هذا ما سيخلق 100 ألف فرصة عمل للنساء، منوهاً بأن انضمام النساء لفريقهم من الكباتن سيعزز من تجربة العميلات في الخدمة الأكثر أماناً و سلامة على الإطلاق.

قيادة المرأة السعودية للسيارة

يُذكر بأن الأمر السامي قد حدد بداية التفعيل لقيادة المرأة السعودية للسيارة اعتبارا من شوال القادم، و بالتالي فإن أي نوع من هذه الطلبات تنظر فيه هيئة النقل العام حين تفعيل القرار وفق الأمر السامي، و ذلك مراعاة للإطار القانوني الرسمي الذي يجب أن يحكم مثل هذه الحالات.



إقرأ المزيد