مدى خطورة تجاهل الألم في الساق
WebTeb_com -

أربعة أسباب وراء معظم الام الساق التي لا تتعلق بالإصابات:

* الالتهاب وتجلط الدم في الأوردة (الخثرة)

* تلوث تحت الجلد - السيلوليت

* تضييق الشرايين - العرج المتقطع (intermittent claudication)

* مشاكل التي تتعلق بالإفراط في التدريبات البدنية الشاقة - ما يسمى كسور الإجهاد

مواضيع ذات علاقة

الاحتمال الأكبر لتكون الجلطة في الوريد هو بعد فترة طويلة من الخمول، مثل رحلة طويلة بالسيارة أو رحلة طويلة بالطائرة.

عادة لا يكون الألم محدد، ولكن في بعض الأحيان يمكن الشعور بالوريد قاسي وحساس في مركز الساق. في أحيان أخرى يكون هناك تورم طفيف فقط ويكون من الصعب أن رؤيته، وأحيانا لا يوجد تورم على الإطلاق.

السيلوليت هو مصطلح مقبول لتلوث الأنسجة تحت الجلد، ويقتصر عادة على الساق والكاحل. المظهر قد يكون مماثل لالتهاب الأوردة. هناك حاجة للعلاج بالمضادات الحيوية.

الكيسة على اسم بيكر (Baker's cyst)، التي تكون خلف الركبة، يمكنها في حالات نادرة أن تكون السبب للألم في الساق وللتورم. أحيانا تكون هناك حاجه لتلقي حقنة الستيروئيدات أو وسائل أخرى.

لدى الأشخاص الأكبر سنا أو المدخنين بكثرة، قد يكون هناك تضييق في الشرايين في الساق.

هذا يعني عدم وصول ما يكفي من الدم إلى العضلات حتى أثناء الجهد البسيط مثل المشي. هذا الوضع يسبب الألم المعروف باسم العرج المتقطع، لأن الألم يأتي بعد الجهد والتحسن يأتي بعد عدة دقائق من الراحة.

الخثرة الوريدية وأيضا العرج المتقطع تتطلب علاج طبي، ولكن الأمر يكون أكثر إلحاحا في حالة الخثرة الوريدية. ينبغي أن يتم اتخاذ القرار بشأن طريقة العلاج بأسرع وقت ممكن.

استشيروا الطبيب في حالة الألم في الساق الذي لا يلائم لوصف الخثرة الوريدية، العرج المتقطع أو كسور الجهد.

عند زيارة الطبيب/ه

عندما يكون هناك اشتباه في وجود الخثرة الوريدية، السؤال المهم هو ما إذا كان يجب اعطاء وصفه طبية لمضادات التخثر (سيولة الدم). الغرض من هذه الأدوية هو الحد من مخاطر دخول جلطة الدم إلى الرئتين - الانسداد الرئوي. ومع ذلك، فعالية الأدوية ليست كاملة، والعلاج نفسه يسبب مخاطر كبيرة.

دوبلر بالموجات فوق الصوتية هو اختبار فعال لتحديد وجود الخثرة الوريدية في الفخذ. هذا الاختبار غير مؤلم و لا يتطلب الجراحة أو الحقن. عادة ما يتم دمجه مع اختبارات الدم التي تسمى D-dimer، من أجل تحسين دقة التشخيص.

على أي حال من المهم أن تفهموا قبل اتخاذ القرار من طبيبكم مخاطر وفوائد العلاج بمضاد التخثر.

يمكن عادة تشخيص مرض العرج المتقطع بواسطة الاستعانة بقصة المرض واجراء الفحص السريري.

ومع ذلك، اذا كانت المشكلة كبيرة، فسوف يكون من الضروري اجراء تقييم لتدفق الدم في أوردة الساقين، لتحديد أين تكمن المشكلة قبل اتخاذ القرار بشأن طرق العلاج.

إذا لزم الأمر يتم اختيار العلاج الجراحي من مجموعة متنوعة من الجراحات الممكنة، بما في ذلك إدخال أنبوب خاص بحيث يتوسع الوريد ويتم تجاوز القطعة المسدودة بواسطة وضع طعم اصطناعي.



إقرأ المزيد