الطلق الصناعي: أهم المعلومات التي يجب معرفتها
WebTeb_com -

عادة ما يتم استخدامه عن طريق واحدة من الطرق التالية:

1- الطلق الصناعي عن طريق الأدوية

يتم استخدام التحاميل المهبلية المخصصة خلال فترة المساء، لتسرع حدوث الولادة في الصباح التالي.

الأمر الجيد في هذا النوع من الأدوية أنه يسمح للحامل في التحرك في غرفة الولادة بحرية.

2- الطلق الصناعي عن طريق الهرمونات

 يقوم الجسم بشكل طبيعي بانتاج هرمون الاوكسيتوسن من أجل تحفيز التقلصات، ولكن في حالات الطلق الصناعي يتم إعطاء هذا الدواء للحامل عن طريق الوريد بجرعات منخفضة.

الأوكسيتوسن قادر على تحفيز وتسريع عملية الطلق والولادة، ولكن في بعض الحالات يصبح الطلق سريعاً ومؤلماً ولا يتم السيطرة على الألم ألا من خلال تناول المسكنات، بالتالي يجب وقف إعطاء الأوكسيتوسن في حال أصبحت الانقباضات قوية ومؤلمة ومتقاربة جداً.

3- الطلق الصناعي عن طريق تَمْزيقُ أَغْشِيَةِ الجَنِيْن

عندما يتمزق الكيس السلوي يزيد انتاج البروستاغلاندين (Prostaglandin) لتسريع الانقباضات والطلق، ولكن في بعض الحالات يقترح مقدمو الرعاية الصحية تمزيق الكيس السلوي صناعياً.

يتم ذلك عن طريق ادخال اداة بلاستيكية معقمة وضعيفة إلى عنق الرحم، مما يؤدي إلى تحريك رأس الطفل إلى العنق مسبباً في حدوث انقباضات وتمزق الكيس السلوي.

إن اتباع هذه الطريقة ينطوي على عدد من الفوائد التي تتمثل في:

  1. تقليص فترة الولادة بساعة تقريباً
  2. القدرة على فحص السائل الامنيوسي (Amniotic fluid) للتأكد من وجود ما يسمى البراز الاولي (Meconium) الذي يعد مؤشراً للضائقة الجنينية (Fetal distress).
  3. بالإمكان قياس معدل نبض قلب الجنين من خلال التواصل المباشر مع رأس الجنين.

أما سلبيات تَمْزيقُ أَغْشِيَةِ الجَنِيْن صناعياً تشمل:

  1. قد يعود الجنين إلى وضعية المقعد (Breech position) مصعباً بذلك عملية الولادة في حال تمزق غشاء الجنين قبل نزول رأسه لأسفل.
  2. قد يخرج الحبل السري (Umbilical cord) أولاً وهي حالة تعرف باسم تدلي الحبل السري.
  3. قد تحدث الإصابة بالعدوى في حال وجود وقت طويل ما بين تمزق أغشية الجنين والولادة.
4- إحداث الطلق بشكل طبيعي

وذلك من خلال حث الحلمات لإنتاج هرمون الاوكسيتوسن الذي يشجع الانقباضات.

هذه الآلية تشبه فكرة إرضاع الوليد بعد الولادة والتي تعمل على تحفيز الانقباضات من أجل إبطاء النزيف.



إقرأ المزيد