سفالبارد و اسرار مايكروسوفت
منارة سوريا -

ما الذي تخبّئه شركة مايكروسوفت في القطب الشمالي؟ بالإضافة إلى قبو سفالبارد نروجية العالمي للبذور، نورواي هو منجم فحم مهجور يحمي نوعًا مختلفًا من الموارد لمواجهة نهاية العالم وهي جميع أكواد Github مفتوحة المصدر.

إذا انتهى العالم، سيستطيع الناجون الذين سيزحفون من تحت الرماد الوصول إلى البرمجيات المخبّأة واستخدامها بواسطة نظام التشغيل الغريب الذي كشف عنه بعض المبرمجين في الشهر الماضي.

منذ عام 2017، خزن أرشيف القطب الشمالي العالمي السجلات الرقمية الأخرى بمثابة أرشيف الفاتيكان والأفلام وأي شيء آخر جدير بالادخار وفقًا لميزة بلومبرج الجديدة.

سيُحتفَظ حاليًا بنسخة ورقية من جميع البرامج مفتوحة المصدر تقريبًا في العالم، يمكن قراءتها بواسطة عدسة مكبرة، وذلك بمساهمة شركة غت هاب المملوكة لمايكروسوفت.
يُرفض غالبًا مجتمع المصادر المفتوحة باعتباره مجموعةً هامشية من المثاليين التقنيين، إلا أن جزءًا كبيرًا من الهندسة الرقمية التي نتفاعل معها يوميًا تقع تحت مظلة واسعة من الكود مفتوح المصدر المتاح للجميع وفقًا لتقارير بلومبرج.

لنتذكر أن كلًا من فيسبوك وجوجل وأمازون يعتمد على هذه التقنية التخزينية الهائلة، بينما يبدو تفريغ بيانات غِت هاب –نوعًا ما- أشبه بخدعة، فإنه سيكون مفيدًا يومًا ما إذا تسبّبت كارثة ما بالقضاء على أقراص التخزين الصلبة في العالم.

 

The post سفالبارد و اسرار مايكروسوفت appeared first on شبكة منارة سورية.



إقرأ المزيد