بعدما خططت لجنازتها تشارك بأهم ماراثون في بريطانيا
سيّدتي .نت -

محاربات السرطان يتحلينّ بشجاعة مواجهة أكثر الأمراض فتكاً بالأمل، وبالرياضة وبالحب، وبعدما كانت إحدى المصابات به تخطط لجنازتها مع عائلتها وأصدقائها، تشارك اليوم بأهم ماراثون رياضي في العالم، وهذا دليل شجاعتها ودليل القدرة على الانتصار على هذا المرض الخبيث إن واجهناه بشجاعة ولم نستسلم له.

والشابة إيما بورو هي الفتاة الشجاعة المحاربة المنتصرة

فقد أكملت إيما بورو (34 عامًا) الماراثون الشهير باسم «The Great North Run» بعد شفائها من أحد أخطر أنواع السرطان، وفقًا لموقع «مترو « البريطاني، ووسائل إعلامية أخرى.



إقرأ المزيد