مليارا دولار في مهب الريح.. تجميد حسابات أغنى امرأة في إفريقيا
سيّدتي .نت -

باتت ثروة المليارديرية الأنغولية الشهيرة إيزابيل دوس سانتوس، التى كانت محط أنظار الإعلام في إفريقيا والعالم، مهددة بالضياع.
وجمدت البرتغال الحسابات المصرفية لإبنة الرئيس الأنغولي السابق، بشبهة قيامها بالاحتيال في بلدها، وذلك بناء على طلب من حكومة لواندا.
وقال المدعي العام البرتغالي، إنه أمر بتجميد حسابات إيزابيل، التي تعتبر أغنى امرأة في إفريقيا بثروة تقدر بحوالي ملياري دولار، وفقا لتصنيف مجلة "فوربس".
وتطالب دوس سانتوس، التي ولدت في أذربيجان قبل 46 عاما، بالجنسية الروسية بالميلاد، عندما كانت باكو جزءا من الاتحاد السوفييتي.



إقرأ المزيد