أعراض وأسباب مرض السكري عند الأطفال
دنيا امرأة -

أعراض وأسباب مرض السكري عند الأطفال

الكاتبة



٠ شخص معجبون بهذا المقال ^


50 شخص معجبون بهذا المقال ^


شاركي قصتك

هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل


الصحة تاج نتمنى أن نراه على رؤوس أطفالنا دائماً، ولكن في الكثير من الوقت لا تتحقق هذه الأمنية ويختبرنا الله في أبنائنا بإصابتهم بالأمراض المزمنة، ولأنكِ تعلمين أن الحياة كفاح وتخطي للمصاعب فأنتِ متأكدة أن السكري كمرض لطفلك مجرد عقبة كأي عقبة تتخطونها سوياً بالعمل والمحاولة.

السكري عند الأطفال الصغار أو الرضع يكون عادةً من النوع الأول، وهو النوع الذي تتوقف فيه خلايا البنكرياس عن آداء دورها في تصنيع الأنسولين، ولأن الطفل لايزال في سن صغيرة ولم يتعرض للكثير من العوامل الخارجية فالأطباء يرجحون أن السكري عند الأطفال الصغار قد يكون وراثياً، إلا أن الأبحاث لم تؤكد أو تنفي هذا الإعتقاد. ولا يزال السر وراء هذه الإصابة مجهولاً، وكل ما نعلمه أن البنكرياس يتوقف بشكل كلي أو جزئي عن إنتاج الأنسولين مسبباً لطفلك داء يلازمه طوال الحياة.

وأعراض السكري سهلة الملاحظة لذلك إذا وجدتي أي منها لا تترددي في إجراء إختبارات الكشف عن السكري لمعرفة إن كان طفلك في حاجة للعلاج أم لا؛

– خمول ملحوظ ورغبة في النوم طوال الليل والنهار.

– كثرة التبول وشرب الماء بكميات كبيرة ودوام الإحساس بالعطش المزمن.

– نزيف من الجروح السطحية العادية وعدم تجلط الدم على السطح.

– ضعف عام في الجسم والمناعة وقد تزيد من تعرض طفلك للأمراض.

– عدم وضوح رسائل المستقبلات الحسية كالرؤية المهزوزة وعدم السمع الجيد.

هذه هي أهم الأعراض وإن لاحظتيها على طفلك يجب الذهاب به إلى أقرب مستشفى لإجراء الفحص، وعند تأكيد الإصابة لا تفزعي بل يجب عليكِ إلتزام الهدوء حتى لا تزيدي من توتر طفلك أو تشعريه بالخوف من المرض الذي سيواجهه.

تحدثي مع صغيرك في أن هناك تغييرات يجب أن تدخل في حياته إن كان سنه يسمح بذلك أو لو كان لا يزال رضيعاً فيكفي أن تظلي بجانبه ليشعر بأن كل شيء بخير.

ومع الإلتزام بجدول العلاج الذي يمنحه الطبيب بالتأكيد ستتحسن حالة طفلك كثيراً وسيسيطر على المرض، وقد تستجيب خلايا البنكرياس للعلاج وتعود إلى العمل مرة أخرى ويشفى طفلك من السكري. كل ما تحتاجين إليه هو الإيمان بقوتك وبقوة طفلك في مواجهة الحياة وأن وجودكما فيها لن يهزمه أي داء حتى لو كان السكري.

كلمات مفتاحية

شاركي قصتك

ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك




إقرأ المزيد