العادة السرية عند الأطفال .. إنتبهي لها!
دنيا امرأة -

العادة السرية عند الأطفال .. إنتبهي لها!

الكاتبة



٠ شخص معجبون بهذا المقال ^


50 شخص معجبون بهذا المقال ^


شاركي قصتك

هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل


مع تطور التكنولوجيا ودخولها إلى البيوت ومع غياب الرقابة بدأت المشاكل التربوية تنتشر بين الأطفال منذ سنوات عمرهم الأولى، وتُعتبر ممارسة العادة السرية عند الأطفال واحدة من تلك الظواهر، ولحماية أطفالكِ من الوقوع ضحية للمشاكل الجنسية التي قد تتسبب بأذيتهم مدى الحياة، الإستشاري التربوي الأسري الدكتور يزن عبده يتحدث عن مشكلة العادة السرية عند الأطفال في مقابلة له على قناة رؤيا، ونُقدِّم لكِ التفاصيل ..

العادة السرية عند الأطفال:

تُعتبر العادة السرية من أكثر المشاكل الجنسية شيوعاً لدى الأطفال، وقد يصاب بها الطفل بعمر أشهر، حيث يسبب الإحتكاك بين الأعضاء التناسلية للطفل والحفاظات المستخدمة شعوراً باللذة لدى الطفل، وعندما يتخلى عن الحفاظات يبدأ بلمس أعضائه التناسلية بيده حتى يستدعي تلك اللذة التي كان يشعر بها ويستمر بتكرار هذا العمل، وهو لا يعي أن ما يقوم به عادة سرية ولا يتمها لأن أعضاءه لم تصل إلى مرحلة النضج بعد.

كيف تتصرفين إذا لاحظتِ أن طفلكِ يمارس العادة السرية؟

إستشيري طبيب الأطفال فوراً لتتأكد من خلو طفلكِ من إلتهابات المسالك البولية أو الإلتهابات الجلدية والتي تسبب له الإزعاج والرغبة في حك الأعضاء التناسلية لديه، فإذا ظهرت سلامته من الأسباب المرضية فعليك إجراء التالي:

– لا تسمحي لطفلكِ بارتداء الملابس الضيقة التي قد تتسبب بالإحتكاك.

– دعي طفلكِ يفرَغ طاقاته بممارسة الألعاب الرياضية البدنية أو الألعاب التي تحتاج إلى تركيز وتعمل على تفعيل قدراته العقلية بشكل إيجابي مثل قطع التركيب، وأبعديه عن ألعاب الفيديو والتلفاز.

– راقبي طفلكِ بإستمرار، وإذا قام بفعل الإحتكاك غيري من وضعية جلوسه بسرعة حتى لا يشعر بالمتعة.

– إستخدامي مخدراً موضعياً إذا إستدعى الأمر حتى لا يشعرالطفل بالنشوة أثناء ملامسته لأعضائه التناسلية.

وبالنهاية فإن توبيخكِ لطفلكِ بشكل مباشر على ممارسة العادة السرية يُعتبر أمراً سلبياً لأنه يشد ويلفت إنتباهه إلى هذا الأمر وكما يُقال “كل ممنوع مرغوب”، لذلك قومي بتتغير ما يفعله دون التحدث عن ما يقوم بهِ، وإذا لم تتغير أفعاله مع الوقت لا بأس بإستشارة مرشد تربوي حول ممارسة العادة السرية عند الأطفال.

كلمات مفتاحية

شاركي قصتك

ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك




إقرأ المزيد