الألفاظ غير المرغوب فيها عند الأطفال وكيفية التخلص منها
دنيا امرأة -

الألفاظ غير المرغوب فيها عند الأطفال وكيفية التخلص منها

الكاتبة



٠ شخص معجبون بهذا المقال ^


50 شخص معجبون بهذا المقال ^


شاركي قصتك

هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل


يُصاب الأهل بالذهول عند سماع الألفاظ البذيئة التي يستخدمها أطفالهم، ويتساءلون حول كيف ومن أين تعلمها هؤلاء الأطفال؟ وكيف يمكن أن أتصرف معهم؟ .. وفي موضوعنا هذا نُجيب عن تساؤلاتكم بالتفاصيل التالية ..

مصدر الألفاظ غير المرغوب فيها عند الأطفال:

– مما يدعو للأسف أن المصدر الرئيسي لهذه الألفاظ هو البيت، فعندما يبدأ الطفل بالحديث يعلمه أهله – قد يكون الجد أو العم أو الخال- مثل هذه الألفاظ ويقدمون له التعزيز حينما يرى أنهم سعداء بهذا، وقد يأخذها من والده إذا كان يتلفظ بها أثناء الغضب.

– المصدر الثاني لهذه الألفاظ هم الرفاق في المدرسة.

– قد يحصل على الألفاظ السيئة من بعض الأشخاص الآخرين في أماكن اللعب أو في الأسواق.

أسباب إستخدام الألفاظ غير المرغوب فيها عند الأطفال:

– للفت الإنتباه، فعند قدوم مولود جديد مثلاً يبدأ الطفل بإستخدام هذه الألفاظ، حتى وإن كانت نتيجة هذا التصرف العقاب ولكن يبقى الهدف لفت الإنتباه.

– تفريغ الشحنات السلبية، كالغضب والحزن، وعادة ما تكون مستقاة من تصرفات الوالدين أثناء الغضب.

– ميل الطفل للشعور بالنضج حيث أن إستخدامه لهذه الألفاظ يشعره بأنه قد أصبح كبيراً.

– الشعور بالقبول بين أقرانه في المدرسة.

علاج مشكلة الألفاظ غير المرغوب فيها عند الأطفال:

– لعلاج هذه المشكلة عليكِ في البداية أن تكوني صارمة، ولا تحاولي التغاضي عن أي لفظ غير لائق من قبل الأشخاص من حوله وأطلبي منهم عدم إستخدام هذه الألفاظ أمام الطفل نهائياً.

– إنتبهي للطريقة التي تفريغين بها غضبكِ، وكذلك على زوجكِ الحرص على عدم التلفظ بهذه الألفاظ، لأن منع طفلكِ من إستخدامها في حين أن أحد الأشخاص من حوله يستخدمها، يخلق نوعاً من التناقض الذي يٌشعر طفلكِ بالغضب والتمرد.

– في حال إستخدم أحد الأشخاص هذه الألفاظ فلا تصدري حكماً عليه، ناقشي طفلكِ وحاوريه حول هذه السلوك، ودعيه يصدر حكماً بأن هذا التصرف غير صحيح.

– إبتعدي عن إطالة النصح لأن طفلك سيشعر بالملل، ويحاول الهرب.

– تجنبي تكرار الحديث حول الموضوع، لأن هذا يشعر الطفل بأنه عاجز عن الوصول لما تريدين، فيحول هذا السلوك إلى عادة.

– تجاهلي  الطفل، لأن التنبه لهذه الألفاظ ومحاولة عقابه عليها يعتبر تعزيزاً له، وبالتالي سيقوم بتكراره، وبتجاهلكِ تطفيء هذا السلوك على أن يستمر التجاهل من 3 إلى 7 أيام.

بإتباعكِ لخطوات علاج الألفاظ غير المرغوب فيها عند الأطفال سيساعدكِ على القضاء على هذه المشكلة بطريقة تربوية دون اللجوء للعقاب وتخويف طفلكِ وبأقل وقت ممكن.

كلمات مفتاحية

شاركي قصتك

ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك




إقرأ المزيد