كيفية التعامل مع الطفل الَّلحوح
دنيا امرأة -

كيفية التعامل مع الطفل الَّلحوح

الكاتبة



٠ شخص معجبون بهذا المقال ^


50 شخص معجبون بهذا المقال ^


شاركي قصتك

هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل


عادة ما يتميز الأطفال بالإلحاح على طلباتهم، ولا يتقبلون رفضها بسهولة؛ وهو ما قد يجعل من الإلحاح والصراخ عادة لديهم. يلجأ الأطفال في جميع الأعمار إلى عادة الإلحاح، ويستمرون في طلب ما يريدون حتى يستجيب أهلهم لمطالبهم. يعد الاستسلام لطلبات الأطفال من أسهل الخيارات، لأنه يعيد جو الهدوء والسلام إلى المنزل، ولكنه يعلمهم بأن الإلحاح يأتي بنتيجة، وفي المرة المقبلة عندما يريد الطفل أي شيء، سيكررون هذه العملية.

إن سبب إصرار الطفل على طلبه رغم رفض الأم له بسيط للغاية، لأنه يعلم بأن الأم ستستسلم في النهاية لكي توقف الإلحاح. عندما تستسلم الأم في المرة الأولى يكون إلحاحه أشد في المرة المقبلة.

كيفية التعامل مع الطفل الَّلحوح:

لا يصغي العديد من الأهالي جيداً إلى أطفالهم. ولذلك، يجب أولاً وقبل كل شيء، أن يستمع الأهل للطفل وينظروا في كل طلب من طلباته بعناية قبل إعطاء الإجابة. يجب أن تعني كلمة لا “الرفض” المطلق، تأكدي تماماً قبل الإجابة بأن ذلك هو حقاً ما تعنيه، لأنه إذا جاوبت بالرفض وقمت بتغيير رأيك بعدها وأجبت بنعم، فسوف تضعين نفسك في موقف ضعيف. من منا لا يغير آراءه من وقت لآخر؟! فكلنا نرتكب الأخطاء، وهذا أمر طبيعي، ولكن لا يعد تكرار هذا الأمر بشكل دائم جيداً للأهل أو للطفل. من المهم جداً عند تغيير رأيك أو إجابتك أن تشرحي لطفلك أسباب هذا التغيير، وتؤكدي بأنها حالة استثنائية.

 الأمر الثاني الذي يجب أن يفعله الأهل هو الالتزام بإجابتهم. سيكون ذلك صعباً عليهم في البداية، إذا كانت من عادتهم تغيير رأيهم من وقت لآخر، ولكن يجب أن يعلِّموا أطفالهم بأن “لا” تعني “الرفض” القاطع و”نعم” تعني “القبول”، وعندما يجيبون ب “نعم” سوف يلتزمون بأي أمر مرتبط بالقبول. انتبهي بأن الهدوء والراحة اللذان سينتجان عن اتباع هذه الطريقة يستحقان كل الجهود المبذولة.

هنالك طريقة أخرى للتعامل مع الإلحاح وهي ” تعزيز السلوك الجيد”؛ ما يعني الحد من السلوك السيء، مثل الإلحاح عن طريق عدم إيلاء طفلك أي انتباه أو استجابة، وربط السلوك الجيد بالمديح والانتباه. عندما يستمع الطفل للملاحظات دون أن يتكلم أو يجادل، فيجب على الأهل عندئذ، تعزيز هذا السلوك الجيد بشكر الطفل على استماعه، أو عن طريق إخباره كم هو لطيف عندما لا يلجأ إلى الإلحاح. سوف يمكِّن ذلك الطفل من ربط المديح بالسلوك الجيد، وبالتالي تكرار هذا السلوك الجيد في المستقبل.

إذا استمر الطفل بالإلحاح على شيء ما بعد رفض الأهل، فينبغي على الوالدين تركه والذهاب إلى مكان آخر، وإذا لم يستطيعا ذلك، فعليهما تجاهل الطفل دون تقديم أي شرحٍ زائد له. سوف يدرك الطفل بسرعة عدم جدوى الإلحاح لأنه لا يمكِّنه من نيل مبتغاه.

7 نصائح لإيقاف إلحاح الأطفال وتحفيزهم:

  • يجب على الأهل التكلم مع الطفل لمعرفة ماذا يحب.
  • لا يجب على الأهل التكلم مع الطفل على أنه طفل صغير لأن الأطفال يكرهون ذلك؛ إذ يُحب الأطفال أن يُعاملوا على أنهم أفراد مستقلون.
  • ذكري طفلك بالسلوكيات الجيدة بلطف، لأن ذلك أجدى وأسرع من الطرق الأخرى، كما يخفف من حدة الإلحاح.
  • يحتاج سلوك الإلحاح عند الأطفال إلى الانتباه، ولذا، يجب أن تتجاهله الأم مرة أو مرتين، وسوف يتوقف الأطفال عن ممارسة هذا السلوك.
  •  قدمي لهم الرسومات أو الألعاب التي تنمِّي حس الإبداع لديهم. ستساعدهم هذه الأمور على إخراج المشاعر السلبية.
  •  بدلاً من إلقاء المحاضرات على الطفل، يجب على الأم أن تعلم طفلها كيف يحل مشاكله بنفسه. فعندما يدرك الطفل بأنه ارتكب خطأً ويعترف بذنبه، فإنه لن يرتكبه مجدداً.
  • شتتي انتباههم عن مصدر الإلحاح، وأشركيهم في نقاش، سيحبون ذلك.

تذكري بأن الخيار الأسهل ظاهرياً، ألا وهو الاستسلام لمطالب طفلك، لتنعمي بالهدوء والسلام المؤقت وإنهاء نوبة الإلحاح، سيصعب الأمور عليك على المدى البعيد، وسوف يعلِّم الأطفال عادة الإلحاح والإصرار.

http://baby-arabia.com/ar/

كلمات مفتاحية

شاركي قصتك

ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك




إقرأ المزيد