إرتفاع حرارة الطفل وقياسها
Tufoola -

Thursday, December 20, 2012

عدد المشاهدات: 8630

قام بكتابة وإعداد المقال الدكتور "محمد المقبل" استشاري اطفال واسعاف اطفال

بناءا على العديد من البحوث العلمية حرارة الطفل اعتمادا على اللمس من قبل الوالدين باليد ليس دقيقا أبدا في إثبات وجود الحرارة بل يمكن الاعتماد عليه في التأكد من عدم وجود الحرارة كما تشير الدراسات، هذا يعني اذا كان لديكم شك بوجود حرارة فاللمس لا يعتمد في إثباتها فلابد من القياس بأجهزة قياس الحرارة قبل أن تعطوا الطفل أي خافض حرارة

كذلك بناءا على دراسات وبحوث علمية دقيقة و قوية شكل الطفل الإكلينيكي ومدى ظهوره للعيان كالخمول والتعب أدق بكثير من مدى ارتفاع درجة الحرارة، كمؤشر لخطورة المرض الموجود بسبب الحرارة فالحرارة ماتخوف ولا تنسوا أنها عرض وليست مرض

كذلك اعتمادا على بحث علمي قوي استخدام البروفين أو واحد من مشتقاته مثل السابوفين والجينوفين وغيرهما بالجرعة الصحيحة أكثر فعالية من غيره من خوافض الحرارة وأطول مفعولا، وقورن أمانه مع الأسيتامينوفين كالأدول وغيره وتبين تشابها في درجة الأمان طبعا يفضل أخذه بعد الأكل

العودة للرئيسية

عدد المشاهدات: 8630


يقدم هذا المقال معلومات ذات طبيعة عامة وقد صمّم للأغراض التثقيفية فقط. إن كان لديك أية مخاوف حول صحتك أو صحة طفلك، عليك دائماً مراجعة الطبيب أو أي مختص بالعناية الطبية. يرجى مراجعة شروط الاستخدام قبل استخدام الموقع. شروط الاستخدام.






إقرأ المزيد