رزمة دولارات... حليمة بولند تقدّم لبناتها عيدية تثير الجدل
ياسمينة -

نشرتالإعلامية الكويتية حليمة بولندفيديو للعيدية التي قدمتهالطفلتيها ماريا وكاميليا، وهذا قد أثار جدلاً كبيراً بسبب كمية الأموال التي قدمتها بالإضافة إلى الملابس الغالية التي اختارتها لهما للعيد.

وقدّمت حليمة لكل فتاة رزمة من الدولارات لا يمكن أن تعدّ حتى، أي وصلت إلى أكثر من 1000$، وقالت حليمة في الفيديو أنّها اختارت الدولار بدل العملة الكويتية لأنّها كانت مسافرة خارج البلاد، لتضيف أنّ هذه عيدية الفتاتين قبل الزيارة العائلية.

وهذا كان قد أثار الجدل بموجة من الانتقادات، حيث كتب أحد المغردين "عيدية أو تعويض نهاية الخدمة؟" وكتب معلّق آخر: "حد يحكي لحليمة بولند تتبناني يوم" ساخراً من الهدية.

ووجد البعض أنّ ما فعلته بولند وبالأخص أنّها اختارت أن تصور فيديو وهي تعطيهما الأموال هو فقط لاستعراض أموالها وثرائها كطريقة للفت الأنظار، كما أنّ وجد البعض الآخر أنّ هذا النوع من التربية سيئة ويزيد من سطحية الفتاتين، وقد يكون نوع من الاستغلال لهما كي تظهر ثرائها.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستعرض بها حليمة أموالها وبالأخص مع بناتها، فقد كشفت مؤخراً أنّها أخذت ابنتيها على متن طيارة خاصة إلى باريس، المدينة المفضلة لابنتها وهذا بمناسبة عيدها الرابع، أمر ايضاً أثار الكثير من الجدل والانتقاد.



إقرأ المزيد