الى مرضى السكري.. لهذه الأسباب تناولوا البرغل دون تردد!
جريدة الديار -
البرغل هو من أنواع الحبوب القمحية التي تُحسب ضمن مجموعة الكربوهيدرات المعقدة، وهو بالأساس جريش القمح المجفف الذي يُعدّ من المصادر الغذائية الضرورية للجسم لأنه غني بالألياف والفيتامينات والمعادن.
القيمة الغذائية للبرغل
يتميّز البرغل بفوائده الغذائية الكثيرة نظراً لمزاياه التالية:
- البرغل غني بالألياف الغذائية الضرورية للصحة.
- يحتوي البرغل على كمية عالية من الفيتامينات A، B، ما يجعله مفيداً لجسم الإنسان.
- البرغل مصدر من الحديد، الفسفور، الزنك، المنغنيز، المغنيسيوم والبوتاسيوم.
فوائد البرغل لمرضى السكري
- إن تناول البرغل بشكلٍ منتظم هو عامل أساسي لمرضى السكري لأنه يساهم في التحكم بنسبة الانسولين في الجسم، وهو وبالتالي لا يؤدي إلى رفع مستوى السكر في الدم بشكل كبير.
- يُعدّ تناول البرغل بديلاً عن النشويات البسيطة، فهو يعتبر خياراً جيداً للكربوهيدرات الصحية لا سيما عند الأشخاص المصابين بداء السكري لأنه يحتوى على كميات من الألياف تفوق ما يحتويه الأرز الأبيض أو الخبز. لذلك يدخل البرغل في الحميات الغذائية الخاصة بمرضى السكري، كبديل عن النشويات.
- البرغل مصدر للبروتين ما يساعد في عملية إمتلاء المعدة وعدم الشعور بالجوع والحاجة للطعام لأطول فترة ممكنة، ما يقلل بالتالي عدد السعرات الحرارية المكتسبة.
كيف يمكن تحضير البرغل في حميات مرضى السكري؟
يُحضّر البرغل من القمح المسلوق الذي يُغسل ثم يُجفف ويُطحن ليُجرش ناعماً أو خشناً، وهو قليل السعرات الحرارية إذ إن نصف كوب منه يحتوي على 80 سعرة حرارية. وهو يساعد في السيطرة على الوزن وتنظيم مستويات السكر بالدم ويمكن إدخاله بالشوربات أو الأطباق الرئيسية أو السلطات مثل التبولة. كما أنه مفيد لصحة القلب لأن كوب من البرغل المطبوخ يحتوي على 6 جرامات من البروتينات النباتية إضافة الى المنغنيز المفيد لسلامة الأعصاب والدماغ.


إقرأ المزيد