بعد سنوات: مفاجأة تُكشف عن الأمير تشارلز.. خان ديانا مع شقيقتها!
-

كان الأمير تشارلز معروفاً بقائمة طويلة من المواعدات العاطفية قبل زواجه بالأميرة ديانا في عام 1981.

وتُؤكّد التقارير الصحافية دائماً أنّ زواج ديانا وتشارلز لم يكن زواجاً سعيداً، وسعى الثنائي لإظهار عكس ذلك في الكثير من المواقف، ولكنّ المُفاجِئ هذه المرّة هو أنّ شقيقة الأميرة ديانا الكبرى (سارة) كانت واحدة من الفتيات التي واعدهن الأمير تشارلز، قبل زواجه من ديانا.

كما أنّ الأمير تشارلز كان على علاقة بسارة لفترة قصيرة في عام 1977، ولكن ليس هناك الكثير حول هذه العلاقة سوى أنّ سارة عانت من الكثير من الأمور في حياتها بسبب تلك العلاقة، مثل فقدان الشهية. والغريب أنّ سارة كانت واحدة من القلائل اللواتي كانت ديانا تثق بها كثيراً، وكانت واحدة من أقرب المقربين لها.

وكان أحد الكتب تطرّق إلى وضع ديانا أثناء الزواج، حيث ذكر أنّ الأميرة ديانا لم تكن بالصورة التي ظهرت عليها أمام الناس، والذي اتّهمها بأنّها لم تكن بريئة أو عفوية أو محبّة للآخرين، وأنّها كانت دائمة الغيرة على الأمير تشارلز، وأنّها هي من أوقعت به من أجل الزواج بها.

وأضاف الكتاب أنّ ديانا كانت العروس الأسوأ في شهر العسل، وأنّ ما فعلته بتشارلز مريع، وكتبت البريطانية باني جونيور صاحبة الكتاب: "شهر عسل تشارلز وديانا كان أشبه بالكارثة، وكاد العريس أن يصاب بانهيار عصبي بسبب المشاكل والشجارات التي لم تنته مع عروسه، ولأنّهما لم يكونا يتشاركان الهوايات نفسها، فالأمير يهوى القراءة والاستماع للموسيقى والرسم، وحينها تذمّرت الأميرة دياناواتّهمته بعدم حُبّه لها لعدم اهتمامه بها.

 وقالت الكاتبة البريطانية إنّه في إحدى المرات كان تشارلز يرسم لوحة على سطح السفينة، وبعدما ترك اللوحة لمدة نصف ساعة للبحث عن شيء ما، عاد ووجد أنّ ديانا دمرت كل لوحاته.
المصدر: نواعم